الأخبار أخبار الرحمة العالمية
المبعوث الأممي عبدي يثني على جهود الرحمة العالمية التنموية

06/05/2018
الرحمة العالمية
المبعوث الأممي عبدي يثني على جهود الرحمة العالمية التنموية

استقبل الأمين العام للرحمة العالمية التابعة بجمعية الإصلاح الاجتماعي يحيى سليمان العقيلي، والأمين المساعد لشؤون القطاعات فهد محمد الشامري، وفداً من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يترأسه المبعوث السفير الصومالي محمد عبدي عفي وذلك في إطار تعزيز سبل التعاون والشراكة الإستراتيجية في العمل الخيري والإنساني.

هذا وقد قدم الأمين العام للرحمة العالمية يحيى سليمان العقيلي عرضاً تعريفياً عن الرحمة العالمية ومشروعاتها وجهودها الإغاثية والتنموية وفلسفتها في عملها والتي تقوم على تقديم الأنفع للأحوج من خلال خطط إغاثية دورية تتفاعل مع أولويات واحتياجات كل مرحلة لمواجهتها والتعامل معها من جميع الجوانب الغذائية والصحية والإيواء والعمل على الانتقال من الإغاثة العاجلة إلى التنمية.

وبين العقيلي أن تنفيذ المشروعات الإغاثية والتنموية يمر على العديد من المراحل ، منها دراسة الحالة وحجم الكارثة وتقدير الاحتياجات وتقديم الإغاثة العاجلة والمتمثلة في الطرود الغذائية والإيواء والتعريف بالمأساة وتسليط الضوء عليها إعلامياً، وتسيير القوافل الإغاثية بأنواعها بمشاركة الفرق التطوعية وإنشاء مخيمات ومساكن الإيواء والمجمعات السكنية وإنشاء المراكز الصحية والعيادات المتنقلة وإنشاء المراكز التعليمية ودعم المدارس المتوافرة في مناطق اللجوء وابتكار المشروعات النوعية مثل محطات تنقية المياه والعيادات الصحية المتنقلة والتي سيرتها في الداخل السوري، مؤكداً أن الرحمة العالمية أرست مبدأ الشراكة في عملها بهدف التكامل مع المؤسسات الخيرية والإنسانية، وتطلع العقيلي إلى تعزيز سبل الشراكة الاستراتيجية بين مفوضية الأمم المتحدة

ومن جانبه قدم الأمين المساعد لشؤون القطاعات فهد محمد الشامري شرحاً وافياً لجهود الرحمة العالمية في الصومال التنموية والإغاثية والصحية وكيف أن الرحمة العالمية تقوم على رعاية الأيتام رعاية متكاملة من خلال المجمعات التنموية وتقوم بتنمية بعض الموارد التي من خلالها تستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي ومنها المزارع التنموية والمستشفيات، كما وقف على بعض المشروعات الخيرية والتنموية التي تقوم على إنشائها حالية وخطتها خلال السنوات القادمة.

ومن جانبه أثنى السفير محمد عبدي عفي على جهود الرحمة العالمية التنموية مشيراً إلى أن المفوضية تأمل في اتساع رقعة الشراكة بينها وبين الرحمة العالمية مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة الاستمرار في المشروعات النوعية التي تقوم على إنشائها الرحمة العالمية في الصومال وأبدى إعجابه بكتاب الدور التنموي وكتاب دور الرحمة العالمية في إغاثة اللاجئين الصادر عن الرحمة العالمية واللذان ركزا على ضرورة تحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة من خلال المشروعات المختلفة.