الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تفتتح سكن الطالبات في كمبوديا

05/07/2018
الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تفتتح سكن الطالبات في كمبوديا

افتتحت «الرحمة العالمية» بجمعية الإصلاح الاجتماعي سكناً للطالبات الجامعيات في كمبوديا، الذي ينتظر منه أن يستفيد منه أكثر من 60 طالبة من غير القادرات على تحمل تكاليف التعليم، بالكليات العلمية مع التأثيث بجميع الخدمات من غرف نوم وقاعات دراسية وكمبيوتر ومكتبة ومطعم ومطبخ وقاعة متعددة الأغراض وغرف الإدارة والسكرتارية.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مكتب قرغيزيا والصين وكمبوديا في «الرحمة العالمية» د. على الراشد: إن السكن عبارة عن مبنى واحد من ثلاثة طوابق ويقع على مساحة 780 متراً مربعاً، وأوضح الراشد أن السكن يخدم طالبات الجامعة في التخصصات العلمية مثل الطب والصيدلة والهندسة وطب الولادة وعلوم الحاسب الآلي وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية واللغات، مؤكداً حاجة الطالبات لمثل هذا السكن، فهو سيوفر بيئة آمنة ومناسبة للفتيات تحافظ عليهن، وتعينهن على الإقبال على طلب العلم.

وتابع الراشد: كانت الحاجة ماسة إلى إنشاء سكن طالبات معهد البعوث الإسلامية، مشيراً إلى أنه من أهداف هذا المشروع إيجاد سكن يحفظهن، للارتقاء بمستوى الطالبات، والحفاظ على الثوابت الإيمانية لديهن، مبيناً أن هناك عدداً كبيراً من الطالبات الفقيرات لا يملكن سكناً خاصاً بهن، مما يضطرهن إلى تحمل مشقة الذهاب والعودة للجامعة، وهذا ما يؤثر سلباً على اجتهادهن وتحصيلهن العلمي.

وأوضح الراشد أن المشروع سيكون له بصمة في توفير بيئة آمنة للطالبات، مشيراً إلى أن «الرحمة العالمية» تحرص على اختيار الأماكن التي تفتقر إلى مثل هذه المشروعات، مضيفاً أن التعليم وما يخدمه من مشروعات وبناء الإنسان هدف أساسي من أهداف الرحمة العالمية، لذا اهتمت ببناء المشاريع التعليمية بجميع مراحلها وأنواعها وملحقاته كسكن الطالبات.

وختم الراشد قائلاً: إن الهدف من بناء مثل هذه المساكن هو تنويع العمل الخيري، ورفع راية العلم، مما يساعد في التنمية المستدامة لهذه البلاد، لإعداد جيل واعٍ ومتعلم وقادر على أن يحسن ظروفه المعيشية، الأمر الذي يوثق عرى المحبة والأخوة بين الشعوب بنشر العلم والثقافة في هذه المناطق.

يذكر أن الرحمة العالمية افتتحت خلال الأيام القليلة الماضية سكناً لطالبات معهد دين الإسلام الذي يعد مدرسة أهلية إسلامية تدرس المنهج الشرعي والأكاديمي الحكومي في جنوب تايلند ويستفيد منه أكثر من 128 طالبة من غير القادرات على تحمل تكاليف التعليم.