الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تسيّر قافلة إغاثية إلى النازحين السوريين

02/01/2019
الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تسيّر قافلة إغاثية إلى النازحين السوريين

سيَّرت جمعية الرحمة العالمية قافلة من المساعدات الإغاثية إلى النازحين السوريين التي اشتملت على 20 شاحنة من المساعدات الإنسانية من مدينة هاطاي جنوبي تركيا إلى الشعب السوري في الداخل. وقال رئيس مكتب سورية في الرحمة العالمية وليد السويلم: إن برنامج الإغاثة الإنساني يأتي لمساعدة النازحين في شمال سورية، وأضاف أن القافلة التي سيستفيد منها 14 ألف أسرة سورية في الداخل وجاءت للتخفيف من معاناة النازحين خاصة بعد موجات البرد التي اجتاحت بعض المناطق، مشيراً إلى إطلاق الرحمة العالمية 374 قافلة منذ بدء الأزمة السورية. وأوضح السويلم أن القافلة تضمنت 100 طن من الطحين، و140 طناً من الفحم الحجري، و4500 بطانية، و600 طرد غذائي، و2000 شادر من شوادر العزل، و8000 حذاء للأطفال، و35 ألف عبوة مياه، وإقامة حفل للأيتام على هامش إطلاق القافلة، وأكد حرص الرحمة العالمية على تفقد المناطق الأكثر احتياجاً في ظل موجة النزوح التي تحتاج إلى تدخل عاجل بسبب الظروف المناخية؛ ما تسبب في زيادة معاناة النازحين واللاجئين السوريين خاصة الأطفال والنساء. وأعرب السويلم عن خالص الشكر والتقدير لوزارتي الخارجية الكويتية والشؤون الاجتماعية على الجهود التي يبذلانها لمساعدة اللاجئين السوريين في الداخل والخارج منذ بدء الأزمة السورية، وشدد على أن هذه الجهود الإغاثية تأتي تجسيداً للدور الإنساني للكويت وشعبها في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين، ورسم البسمة على شفاه أشقائنا المنكوبين. ووصف السويلم قوافل الرحمة الإغاثية بأنها "مشروع نوعي" بدأ في فبراير 2012م، واستهدف محاور إغاثية متنوعة؛ منها تنفيذ مشروعات تعليمية وصحية ومساعدات نقدية للأسر وطرود غذائية ومستلزمات واحتياجات منزلية وتركيب أطراف اصطناعية وسداد إيجارات شقق سكنية، وأضاف السويلم أن المشروع شمل أيضاً كفالة الأيتام والأسر وتوفير الأدوية والمستلزمات والحقائب الطبية وألعاباً للأطفال وكتباً تعليمية ومستلزمات التدفئة ومجمعات سكنية ومخيمات وسيارات إسعاف ومحطات مياه متنقلة ودور أيتام وعيادة متنقلة وآبار مياه ومخابز.