الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تسيّر قافلة مساعدات للاجئين السوريين في الأردن

21/04/2019
الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تسيّر قافلة مساعدات للاجئين السوريين في الأردن

سيَّرت جمعية الرحمة العالمية قافلة من المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السوريين في الأردن بالتعاون مع طلبة كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت واشتملت على سلات غذائية وكسوة للأيتام وهدايا وحلويات وألعاب للأطفال وحفل لدعم الأطفال السوريين نفسياً من خلال الترفيه عنهم.
وقال رئيس مكتب سورية في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم: إن القافلة التي سيرت إلى الأردن حملت رقم (390)، واستفاد منها أكثر من 600 شخص، مؤكداً حرص الرحمة العالمية على تفقد المناطق الأكثر احتياجاً بالإضافة إلى التنوع في مشروعاتها الخيرية والإنسانية.
وأكد السويلم حرص جمعية الرحمة العالمية لدعم الشباب، وفتح المجال أمامهم للمشاركة في الجهود الخيرية، مثنياً على التجاوب الحاصل من قبل أبناء الكويت وأسرهم للمشاركة، حيث قامت الرحمة العالمية بتنظيم عدد من الرحلات الشبابية منها الطبية والإغاثية.
ودعا السويلم شباب الكويت إلى مواصلة جهودهم، والانغماس في الأعمال الاجتماعية، والحرص على أن يكون لهم فيها باع ودور، لما في ذلك من صقل للمواهب وتنمية للقدرات، وهو تنفيذ لرؤية الإسلام في الحث على أداء المسؤولية المجتمعية التي تقع على كاهل الشباب خاصة.
وأعرب السويلم عن خالص الشكر والتقدير لوزارتي الخارجية الكويتية والشؤون الاجتماعية على الجهود التي يبذلانها لمساعدة اللاجئين السوريين في الداخل والخارج منذ بدء الأزمة السورية، وشدد على أن هذه الجهود الإغاثية تأتي تجسيداً للدور الإنساني للكويت وشعبها في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين، ورسم البسمة على شفاه أشقائنا المنكوبين.
ووصف السويلم قوافل الرحمة الإغاثية بأنها "مشروع نوعي" بدأ في فبراير 2012م، واستهدف محاور إغاثية متنوعة؛ منها تنفيذ مشروعات تعليمية وصحية ومساعدات نقدية للأسر وطرود غذائية ومستلزمات واحتياجات منزلية وتركيب أطراف اصطناعية وسداد إيجارات شقق سكنية، وأضاف السويلم أن المشروع شمل أيضاً كفالة الأيتام والأسر وتوفير الأدوية والمستلزمات والحقائب الطبية وألعاباً للأطفال وكتباً تعليمية ومستلزمات التدفئة ومجمعات سكنية ومخيمات وسيارات إسعاف ومحطات مياه متنقلة ودور أيتام وعيادة متنقلة وآبار مياه ومخابز.