الأخبار أخبار الرحمة العالمية
محمد الرشيدي: بيتها من القش مليء بالحشرات وأصرت على ضيافتنا (قصة)

27/05/2019
الأنباء
محمد الرشيدي: بيتها من القش مليء بالحشرات وأصرت على ضيافتنا (قصة)

تحدث رئيس مكتب السودان في جمعية الرحمة العالمية محمد مرضي الرشيدي عن العديد من القصص خلال زياراته الى الدول المختلفة اثناء تقديم الإغاثات.
ويقول الرشيدي: في إحدى الرحلات الإغاثية الى الصومال وكنا نقوم على توزيع المواد الغذائية على الأسر، فلما وصل الدور لامرأة، حاولت ان تقدم لنا شيئا كما حاولت استضافتنا في بيتها المتواضع فلما سألتها عن احوالها وهل تشتكي من شيء ما فقالت نعم ظهري يؤلمني فبعد ذلك اتضح ان لديها ورما سرطانيا في الظهر وأنها وحيدة وليس لديها زوج او ابناء او اقارب ولا تملك اي شيء من حطام الدنيا سوى هذا البيت البسيط المصنوع من القش والمليء بالحشرات، وعلى الرغم من ذلك كانت تحمد الله ولم تطلب شيئا بل كانت تسأل وتتعجب لماذا تعطوني هذا الطعام وتقدموا لي تلك المساعدات؟ فكنا نقول ان هذا من واجبنا ونحن مقصرون في حقكم ونلتمس منكم العذر لأننا لم نصل في وقت ابكر من الوقت الحالي، والعجيب في امر هذه المرأة انها بالرغم من مرضها والذي اكتشفه الفريق الطبي لمستشفى الرحمة العالمية الذي كان معنا الا انها كانت تحمد الله عز وجل وتصر على ضيافتنا على الرغم من ان بيتها لا يقيها حر الصيف ولا برد الشتاء.
ومن الصومال الى اندونيسيا، حيث يقول الرشيدي اثناء تقديمه اغاثة في اندونيسيا ان السيدة صاحبة القصة كانت حديثة عهد بالإسلام، وارتدت الحجاب، وأثناء مروري على المخيمات وجدتها جالسة على كرسي وكانت يدها مكسورة، وحينما سألتها كانت في غاية الصبر والقناعة والرضا بقدر الله خاصة أن حديثي العهد بالإسلام دائما وبعد حلول بعض الكوارث الطبيعية يرجعون ذلك الى اسلامهم، ولكن هذه المرأة كانت صابرة محتسبة على ما اصابها.