«الرحمة» افتتحت دار السعادة لرعاية المهتديات في بريطانيا

11/12/2019
الرحمة العالمية
«الرحمة» افتتحت دار السعادة لرعاية المهتديات في بريطانيا

افتتحت جمعية الرحمة العالمية مركز دار السعادة لرعاية المهتديات الجديدات في مدينة برادفور في بريطانيا والتي تتكون من 10 غرف مزدوجة ومواقف للسيارات و3 قاعات للاستقبال ومطابخ وقاعات للطعام وحمامات ودورات للمياه، وذلك بحضور مستشار إدارة التسويق في جمعية الرحمة العالمية د.عدنان الحداد ومسؤولة النشاط النسائي ناهد الرفاعي.
وفي هذا الصدد، قال الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد الشامري ان انه تمت دراسة المشروع بعد مطالبات من مؤسسات إسلامية عاملة هناك بضرورة توفير مثل هذا المشروع.
وأضاف ان الفكرة بدأت من خلال التفكير في شراء بيت وتحويله إلى ملجأ لإيواء المسلمات الجديدات مع توفير العناية والتربية والدعوة الأزمة لاحتوائهن ولإيجاد محضن تربوي يحميهن ويحفظهن في بيئة إسلامية سليمة.
وأوضح الشامري ان هذه الأعمال تندرج ضمن الأعمال الإنسانية التي تستفيد منها شريحة كبيرة من المجتمع، مشيرا إلى أنه سيساهم في حل بعض المشكلات التي تعانيها النساء اللواتي يدخلن الإسلام حديثا ويواجهن صعوبات في البداية، مؤكدا ان مركز المهتديات الجديدات سيكون بمنزلة حاضنة لهن وموجها بما يحمله من رسالة إنسانية، مبينا أن مثل هذا المشروع يغير من الصورة النمطية السلبية الموجودة عن المسلمين ويوضح قيمة التعاون بين الشعوب والمجتمعات في حل المشاكل التي يتعرض لها المجتمع.
وأكد الشامري أهمية هذه المراكز للتعريف بالإسلام والأجر الأخروي المترتب على الإنفاق عليها بما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: «فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم»، مناشدا ضرورة دعم مثل هذه المراكز والمشاريع الأخرى التي تساهم في تعزيز الدين الإسلامي.