الرحمة العالمية تنفذ حملة طبية في اليمن

20/02/2020
الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تنفذ حملة طبية في اليمن

نفذت جمعية الرحمة العالمية حملة طبية لمكافحة أمراض العيون في اليمن التي حملت رقم (60)، استفاد منها أكثر من 107 حالات.
وفي هذا الصدد، قال رئيس القطاع العربي في الرحمة العالمية بدر بورحمة: إنَّ الرحمة العالمية أجرت 107 عمليات للعيون بواقع 40 ديناراً لكل عملية، مبيناً أنَّ هذه الحملة تأتي في إطار الجهود الخيرية الإنسانية في اليمن.
وأضاف بورحمة أنَّ هذه الحملة تهدف للمساهمة في القضاء على العمى وأمراض العيون ضمن الجهود الإغاثية الإنسانية المختلفة المنفذة في الجمهورية اليمنية، التي من شأنها أن تساهم في التخفيف من معاناة الكثير من المرضى وخاصة النساء والأطفال غير القادرين على تحمل تكاليف العمليات الجراحية، كما يساهم تنفيذ مثل هذه المخيمات الطبية في حلِّ بعض المشكلات الصحية في اليمن، التي تعاني حالياً بشكل كبير من الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها حالياً.
وتابع بورحمة أنَّ هذه الحملات تأتي في إطار تعزيز روابط العمل التنموي والخيري بين الجمعيات الخيرية، وذلك بالمشاركة في تنفيذ المشروعات الخيرية المختلفة، مشيراً إلى أنَّ الحملات التي تقوم بها الرحمة العالمية لمكافحة أمراض العيون في اليمن تمثل عملاً خيرياً نوعياً، وقد وجدت صدى واسعاً على مستوى المحافظات اليمنية، كما أنها ساهمت في علاج الكثير من المرضى الفقراء والمحتاجين من الرجال والنساء والأطفال من الحالات المرضية المزمنة من قرى ومناطق نائية جاءت بحثاً عن الدواء والشفاء في هذا المخيم الجراحي
وبين بورحمة أن الأسر المستفيدة أعربت عن شكرها وامتنانها لدولة الكويت وقائد العمل الإنساني صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على دور الكويت في مجال مكافحة العمى في اليمن والذي أصبح سنوياً مسؤولاً عن عودة البصر لمئات الأشخاص.
واختتم بورحمة تصريحه قائلاً: ينتظر الكثير من المرضى تنفيذ هذه الحملات وهم يدعون الله للمحسنين الكرام بعظيم الأجر والمثوبة، وهم يتوقون لعودة أرباب الأسر والمرضى من الرجال والنساء إلى الإبصار والرؤية بعد إجراء العمليات الجراحية لهم، أو تشخيص المرض ووصف العلاج وتزويد المرضى به، أو توفير النظارات الطبية، ومن ثم القدرة على ممارسة حياتهم الطبيعية، والقدرة على العمل والإنتاج.