كسوة اليتيم - الرحمة العالمية
كسوة وعيدية اليتيم

select
عدد الايتام
المبلغ
د.ك
ملاحظات

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من مسلمٍ كسَا مسلمًا ثوبًا إلا كان في حفظٍ من اللهِ ما دام منه عليه خِرقةٌ"! وما أكثر حاجات اليتيم في هذه السن التي يستقبل فيها الحياة بكل متطلباتها! وإن أدنى تلك الحاجات وأولاها أن نوفِّر له كسوة تستر جسده، وتجدِّد له الفرحة بالعيد.

وتسعى الرحمة العالمية عبر قيمة التبرع لهذا المشروع (10 دنانير كويتية) إلى تأمين ثياب جديدة للأطفال الأيتام؛ لتكمل فرحتهم بالعيد، وكذلك دفع عيدية للطفل يشتري بها ما تشتهيه نفسه مما حُرِم منه طيلة العام! ومن أهدافه: دمج الأيتام الفقراء في مجتمعاتهم، والحرص على عدم شعورهم بأنهم أقل حظًّا من غيرهم.