كسوة اليتيم - الرحمة العالمية
كسوة وعيدية اليتيم

select
عدد الايتام
المبلغ
د.ك
ملاحظات

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من مسلمٍ كسَا مسلمًا ثوبًا إلا كان في حفظٍ من اللهِ ما دام منه عليه خِرقةٌ .اليتيم ذلك الطفل البريء الذي يترقب العيد بكلِّ لهفة وشوق، يحلم كبقية الأطفال بكسوة جديدة، وعيدية في يده، لذا كان مشروع الكسوة والعيدية لإدخال الفرحة على الأيتام.

فهناك يتيم بانتظار فرحة العيد، فلا تحرمه منها، كسوة لولدك.. وكسوة ليتيم.